معادلة الشهادة التنفيذية بـ الشهادة الاكاديمية – تحية طيبة لجميع طلبتنا من داخل مصر وخارجها ونقدم لكم من iegypt  افضل واقصر الطرق دوما للحصول على مبتغاكم مع عروضنا المستمرة لاتمام وانجاز كافة المتطلبات للحصول على الفرص الدراسية داخل مصر .

الفرق بين الشهادة التنفيذية (المهنية) والشهادة الاكاديمية : 

تاريخ الصلاحية:

ليس هناك “تاريخ انتهاء” أو شروط لاستمرار صلاحية الشهادات التنفيذية (بعض الشهادات) .

الشهادة الاكاديمية كما هي التنفيذية لا تمتلك صلاحية وانما ممتدة واللقب العلمي يبقى مع الطالب دوماً .

والأمر ينطبق على بقية الدرجات العلمية كالدبلوم والماجستير والدكتوراه والزمالة وغيرها من الدرجات العلمية.

الا أن الأمر يختلف بالنسبة للشهادات المهنية، فغالبا ما تكون الشهادة صالحة لمدة معينة (تختلف من جهة لأخرى) واستمرار صلاحية الشهادة المهنية مرتبط بالالتزام ببرنامج التعليم المستمر (حيث يطلب منك حد أدنى من النقاط يتم جمعها عن طريق حضور دورات أو ورش عمل أو كتابة مقال أو المشاركة في مشروع معين أو غيرها من الفعاليات المعتمدة التي تضمن استمرارية التعلم وممارسة ما تعلمته)،

وعدم الالتزام بهذا البرنامج يضع أمامك خيارين، إلغاء المؤهل العلمي تلقائيا أو إعادة الاختبار مرة أخرى. وهذا يقودنا لشرط إضافي وهو الانتساب للمنظمة المصدرة للشهادة والحصول على عضوية تخولك تحديث معلوماتك في برنامج التعليم المستمر.

فمثلا شهادة أخصائي معتمد في مكافحة غسل الأموال ACAMS يجب تجديدها كل ثلاث سنوات بغرض التأكد من أن اختصاصي مكافحة غسل الاموال مستمرون في تعزيز خبراتهم في هذا المجال.

مصدر الشهادة:

تصدر الشهادات الأكاديمية من المؤسسات التعليمية التقليدية كالمدارس والجامعات والكليات والمعاهد سواء كانت حكومية أو أهلية، في حين أن أغلب الشهادات المهنية التي تصدر من المنظمات غير الربحية، لا تعادل في مصر عبر المجلس الاعلى للجامعات .

الشهادة الاكاديمية حصراً تكون صادرة من المؤسسات الجامعية مثل الدبلوم او الماجستير او الدكتوراه.

ومن الجدير بالذكر أن قيمة الشهادات (سواء المهنية أو الأكاديمية) ودرجة قبولها ترتبط ارتباط وثيق بمصدرها، فالجهات المرموقة والعريقة ذات السمعة الطيبة اكتسبت شعبيتها ومكانتها في المقام الأول من مخرجاتها التعليمية التي تتناسب مع متطلبات سوق العمل ومستجداته.

يجب الانتباه والحرص الشديد لمصدر الشهادة فهناك الكثير من عمليات الاحتيال التي تتم بهذا الخصوص سواء من مواقع وهمية أو جهات تقلد بعض الشهادات المهنية المعروفة.

الحضور:

الشهادة التنفيذية تشترط حضور الطالب لعدد من الساعات والمحاضرات فعلياً قبل دخول الاختبار وهو ما يختلف عن الشهادة الاكاديمية المكونة من كورسات دراسية مع تحضير رسالة او بحث للتخرج , علما ان بعض الشهادات العليا الاكاديمية تكون مقررات دراسية فقط بدون رسالة تخرج.

 

مجال العمل:

مجال العمل بـ الشهادة الاكاديمية يشمل القطاع العملي والاكاديمي أي يمكن العمل بها في الشركات والجهات الحكومية والعمل بها في مجال التدريس داخل المؤسسات الاكاديمية (جامعات و كليات ومدارس).

الكثير من الموظفين يعملون في مجالات تختلف تماما عن مؤهلاتهم الأكاديمية (فمثلا قد تجد خريج هندسة صناعية يعمل إداري في شركة مالية أو بنك) الا انه من النادر مشاهدة شخص يحمل مؤهل مهني معين ويعمل في مجال بعيد كل البعد عنه (مثلا من يحمل شهادة CIA مدقق داخلي معتمد لن تجده يعمل في إدارة التسويق أو إدارة خدمة العملاء)،

ويرجع ذلك لأسباب مختلفة يأتي على رأسها الشغف والرغبة الصادقة لممارسة عمل ما. ومن جهة أخرى أود الإشارة الى أنه غالبا ما يحصل الشخص على الشهادة المهنية وهو على رأس العمل، في حين أن الشهادات الأكاديمية في الغالب يتم تحصيلها في وقت أبكر.

مصداقية الشهادات:

يمكن التأكد من صحة الشهادات الأكاديمية عن طريق الجهة المصدرة للشهادة أو الرجوع لوزارة التعليم، وقد يتطلب توثيقها من قنصلية أو سفارة أو وزارة الخارجية إن كانت صادرة من دولة أخرى،

في حين أن أغلب الجمعيات أو المنظمات المهنية توفر على مواقعها الالكترونية قائمة بعضويات المنتسبين وتوفر كذلك خاصية البحث بالاسم أو رقم الشهادة وترحب بالتواصل المباشر. وتوجد أيضا جهات مستقلة متخصصة للتحقق من مصداقية وصلاحية الشهادات سواء كانت أكاديمية أو مهنية، مثل Verification Services و Dataflow وغيرهما من المواقع العالمية المعروفة.

التكلفة المادية:

دائما ما توفر الحكومات دعما للتعليم باعتباره إحدى مسؤولياتها، فتجدها تفتح المدارس والجامعات الحكومية المجانية وتسمح بالاستثمار الأهلي وفق ضوابط معينة وتطور برامج ابتعاث خارجية متكفلة بجميع المصاريف، وبدأت مؤخرا بعض الجهات الحكومية بتقديم برامج دعم لتعويض الحاصلين على بعض الشهادات المهنية،

الا أنك لن تجد شهادة مهنية واحدة مجانية والسبب أن مصدر الشهادة هو ذاته منظمة غير ربحية وبالتالي عوائد الرسوم الدراسية التي يحصلون عليها من الدارسين تصرف أساسا على أعمال خيرية. ومن جهة أخرى،

تجدر الإشارة الى أن الشهادات المهنية غالبا ما تكون سببا في ارتفاع دخل الموظف، وقد لا تتوفر الترقية أو الزيادة المادية مباشرة وقد لا تتحصل عليها في وظيفتك الحالية الا أنه مما لا شك فيه وبناء على العديد من التقارير فإن دخل الحاصلين على الشهادات المهنية ارتفع بشكل جيد.

مواكبة التطورات:

غالبا ما تبقى المقررات التعليمية الخاصة بالشهادات الأكاديمية لمدة طويلة جدا دون تحديث وتكون مبنية على نظريات مثبتة علميا، في حين أن مقررات الشهادات المهنية دائما ما تكون متجددة دوريا وتبنى على أفضل الممارسات المهنية.

الشهادات المهنية والاختبارات الالزامية:

هناك فرق بين الشهادات المهنية والاختبارات الإلزامية، فالأولى تصدر كما ذكرنا عن طريق منظمات غير ربحية ونادرا ما تكون متطلب للتوظيف (الا ان البعض بدء مؤخرا في اشتراطها لشغل بعض المناصب) في حين أن الثانية تصدر عن طريق أي جهة ترغب بوضع حد أدنى من المهارات والمعرفة للعمل في مجال معين. مثال ذلك اختبار الشهادة العامة للتعامل في الأوراق المالية CME من هيئة سوق المال السعودية،

حيث يعتبر اجتياز الاختبار (بجزئيه الاثنين) متطلباً إلزامياً على جميع الأشخاص المسجلين المراد تسجيلهم لدى هيئة السوق المالية لأداء وظائف واجبة التسجيل لدى الشخص المرخص له.

 

اسباب معادلة الشهادة التنفيذية بـ الاكاديمية 

دوما تصدر معادلة الشهادة التنفيذية من المجلس الاعلى للجامعات بنص يفيد انها تنفيذية ولغرض تحويلها الى اكاديمية يجب دراسة مجموعة من المواد الدراسية الاضافية واغلب تلك المواد تكون مكررة وقد سبق دراستها في البرنامج التنفيذي,

لكن هناك فرق في المحتوى العلمي للمادة العلمية بين البرنامج التنفيذي والبرنامج الاكاديمي (حسب تفسير المجلس الاعلى للجامعات) ,

المثال ادناه لشهادة صادرة من السعودية تبين مجموعة مواد مع وجوب تحضير رسالة ماجستير لغرض معادلة الشهادة المهنية بـ الشهادة الاكاديمية.

شهادة الماجستير مصر LI

يجدر الذكر ان اي شهادة عليا (دبلوم عالي او ماجستير او دكتوراه) بتخصص مختلف عن تخصص الشهادة التي قبلها (على مستوى الكلية) تعادل بتنفيذية , مثال :

خريج بكالوريوس هندسة وحاصل على دبلوم عالي اكاديمية في الموارد البشرية , يعادل بشهادة تنفيذية (مهنية) ولا يعادل بشهادة اكاديمية , هذا الاختلاف راجع الى ضوابط وقوانيين المجلس الاعلى للجامعات.

مثال أخر , خريجي العلوم العسكرية من الامارات تعادل شهاداتهم بالقانون كشهادة تنفيذية ويحتاج دراسة مواد اضافية لتعادل ممؤهل اكاديمي .

 

الحل لـ معادلة الشهادة التنفيذية ب، الشهادة الاكاديمية : 

لا يوجد اي حل اخر سوا تنفيذ ما أقره المجلس الاعلى للجامعات بصيغة معادلة الشهادة المهنية ولكن طريقة التنفيذ هي ما سنطرحه للطلبة الاعزاء , يمكن ان يدرس الطالب العربي المقررات الدراسية المفروضه عليه في بلده دون الحاجة للدراسة في مصر ويكون عبر اصدار موافقة من المجلس على هذا الشأن. (تقوم شركتنا بكافة الخطوات لطلبتنا الاعزاء)